منتديات فرسان الظلام



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة واقعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل جابري
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 13/05/2008
العمر : 18
الموقع : http://noula.yoo7.com

مُساهمةموضوع: قصة واقعية   الثلاثاء مايو 27, 2008 11:41 pm

إنها فتاة لا تتجاوز السادسة عشر من عمرها لا تكاد تجلب انتباة أحد . قصيرة القامة ، ضعيفة البنية ، نصف متحجبة فخمارها يبدي جزءا من شعرها الأسود الفحام .
قليلة الكلام كثيرة أو دائمة السكوت، هادئة هدوء البركان الخامد ساكنة سكون أهل القبور.
عرفتها منذ عامين مع بداية العام الدراسي وفي كل يوم اكتشف وراء هذا البركان ما يفزع ويرعب ويجعل قلب الإنسان يرتعش ويحس بالرهبة وما يجعل الأسنان تصطك داخل الأفواه دون برد أو زمهرير.
وجدتها غارقة في طوفان الآلام متشحة بسواد حياتها البائسة التعيسة الباردة .تمدد السواد إلى ملامح وجهها الصغير فأحرقه بلفحاته المضطرمة ، وترك بصمات التعاسة والشقاء مرتسمة على هذا الوجه الذي غضنته يد الأحزان قبل موعد الشيخوخة بكثير وكأنها تستبق الزمن .
عرفت أنها لا تملك إلا أخا وحيدا ووالدا أبعدته الحياة القاسية عن ابنيه فهو معهم وغائب عنهم متلهيا بأعماله يجري لاهثا وراء ضروريات الحياة.يأتي به الليل ليبعده النهار...
أما والدتها فقد صفعتها الحياة بكف الغدر وطعنتها في أمومتها وسحقتها باقدام عسكرية لا ترحم ؛ فغادرت بيت الزوجية تجر أذيال الهزيمة و الخيبة والانكسار، والعين تذرف الدموع ، واليد تمسك بالقلب المرتجف حتى لا يمزق الصدر ، ويكسر الضلوع ؛ ويذهب بها الى حيث الردى يرفرف على النفوس ....
تعيش في منطقة نائية مع أسرة تتصف بالعنف ولا تعرف للحنان والشفقة معنى.
مع جدة عجوز أحنى ظهرها الزمن وقوستها السنون فأبقتها مكومة في جانب من جوانب البيت لا تتوقف عن الشكوى والأنين و التعليق والتذمر من كل شيء...
وعمة جبارة عاتية حرمت الزواج والولد، كرهت زوجة أخيها فحاربتها وقهرتها في ساحة الحياة وها هي الآن توجه حرابها ورماحها نحو الفتاة الصغيرة التي ما زالت تحت صدمة رحيل الأم ...وانشغال الأب وغدر الزمن ....
................................
إنها فقط البداية
القصة ما زالت لم تكتمل فمفاجأتها مذهلة تلعثم الشفاه ....
يتبع إن شاء الله....
حياة الإنسان جزيرة في بحر من الوحدة والإنفراد صخورها شاهقة مدببة تتكسر على أسنانها الأماني والأحلام ...
أشجار حياتنا نغرسها ونرعاها لتكون أضغاث أحلام .
أما ما نظنه في حياتنا أزهارا ورياحين فليس سوى الهباء المنثور ...
حلمت بانه بامكاني هدايتها الى الطريق المستقيم وابعادها عن درب الضياع ...
أركبتها زورق النجاة لأنقلها الى شاطئ آخر كله سلام وصفاء ونقاء ...
لكن ادركت حيرتها وترددها فهي تقدم خطوة وتتأخر بخطوات كلما أبصرت قارب النجاة ، أو لاحت في الأفق البعيد رابية من ذهب وألماس ،أو عنّت من بعيد تباشير ماء يروي الضمأ ...
كلما شعرت بقرب الفرج ............................................
ألقت بنفسها ثانية بين أيدي الضياع والفناء ...
انها جزيرة مستوحشة غامضة بأسرارها وخفاياها ...
تقول أنها فرحة بلقائي وأنها ترى في وجودي معها طوق النجاة الذي يبعد عنها طيف الألم ويزيح من طريقها مرارة البكاء والمعاناة ...
تقول أنها كسرت الصليب ونبذت الإنجيل ... ولكن لم تتقدم خطوة أخرى تشجعني على المضي قدما معها ...
أهديتها قرآني ونور عيني ومبراس طريقي وكل حياتي ...
فلم تحفل به واكتفت بوضعه مع هداياها ...
صنعت من خيالي ربوة من لؤلؤ وتبر اعتليتها ونظرت حولي فرحة بمشروعي ...وكنت كقائد فاتح كبير يدك القلاع ويحطم الحصون ليحقق النصر ويمتلك الالقلاع ... فجأة اجد قلبي يختلج اختلاج ضامئ في قفص من زمرد وجواهر لكنه خال من نبع فيه خرير ...
اراها تلوح بيدها وتقول اختي اختي ...فاقول لنفسي ....................
سأستردها وأرسم على شفتيها بسمة ضاعت منها يوم طلاق أمها وخواء البيت من حولها ...
يوم استفاقت على بيت بارد لا حرارة فيه ولا حنو ولا عطف مع جدة مهذار تحيط بها الأباطيل والخرافات ، وعمة كانت السبب في طلاق أمها واسقاط جنينها ...
هذه المضغة التي كانت ستكون أخا أو أختا لحليمة ...
.................................................. .........
يتبع ان شاء الله ....
محتاجة جدا لنصائحكم .............
انها قصة حقيقة لا زالت الايام تنسج خيوطها يوما بعد يوم ....



noula.yoo7.com

flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noula.yoo7.com
 
قصة واقعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فرسان الظلام :: منتديات الاسلام :: القران-
انتقل الى: